حدث خطأ في هذه الأداة

الأربعاء، يونيو 11، 2008

كتب

السطو علي اعمال الكاتب والمعلم (حسن نجيله)لقد كان معرض طرابلس الدولي للكتاب في يونيو من هذا العام 2005م فرصة طيبة لزيارته واقتناء العديد من الكتب في شتى ضروب المعرفة وقد كنت في إحدى جولاتي به صحبة الزميل الدبلوماسي مرتضى حسن أبوعبيدة استوقفنا كتاب ذو عنوان معبر ولوحة غلاف جذابة واسمه "أنساب العرب".وكعادتنا تصفحنا الكتاب قبل شرائه ويا لهول ما رأينا ... الكتاب من الحجم المتوسط من 318 صفحة لمؤلفه سمير عبدالرزاق القطب صادر عن دار مكتبة الحياة سنة 2002م ولكن لم تذكر اسم المدينة أو جنسية المؤلف، وجدنا فصلاً كاملاً دس في وسط الكتاب من الصفحة 82 إلى الصفحة 120 نقل حرفياً من كتاب الأديب السوداني الكبير حسن نجيلة وياليت الكاتب استحى وغير عنوان الفصل او حوره، فبدلاً عن ذلك وضع عنوان أديبنا الراحل حسن نجيله ومؤلفه المشهور : "ذكرياتي في البادية" كما هو...اشتعل الغضب فيَ اشتعالاً كبيراً وقررت أن أرد الاعتبار لأديبنا الراحل حسن نجيلة ببضاعة مزجاة وجهد متواضع فاتحاً الباب لمن هم اقدر مني علي الرد اللائق والمناسب، واستحضرت ساعتها ذاك المصري الذي سطا علي رائعة شرحبيل أحمد :"الليـل الهـادي" وغناها ووزعها واغتنى بها .. الكلمات نفسها واللحن نفسه ولما وجدت رواجاً واستحساناً وسئل عن كاتب كلماتها أدعى أنها من التراث الشعبي المصري، ولكن حبل الكذب قصير ففناننا الكبير لازال حياً يرزق وهو الكاتب والملحن والمغني.وقد علمت ان الفنان شرحبيل عندما نقل له ذلك تجاهل الأمر ولم يعره اهتماماً، لكن ليته فعل لان سكوته من شأنه أن يدفع آخرين الي التمادي وسرقة تراثنا والتعدي علي تاريخنا.ولنعد لـ "المؤلف" سمير عبدالرزاق القطب .. هذا الرجل الذي أعطاني وغيري الحق في الشك في صحة كل الكتاب وأي كتاب أو إصدارة أخرى له، لان من لا يتورع عن سرقة جهد الآخرين [علي عينك يا تاجر] دون وازع من دين أو ضمـير أو خلق لا يشجع أياً كان علي الوثوق في ما يكتب أو ينشر .. ولعمري أنها جرأة ما بعدها جرأة .. وإذا كان لهذا العبث أن يمر أو يسكت عنه في عهد السرقات والمساجلات والمناظرات الأدبية في الماضي، فلن يتم ذلك اليوم في وجود قوانين الملكية الفكرية التي حفظت للناس حقوقهم ووضعت حداً للتغول الفكري والأدبي فهذه مخاطرة يستحق عليها الحسد.ونقول للكاتب [الهمام] أن قوانين بلده المنظمة لحقوق التأليف والنشر في مجال الملكية الفكرية كفيلة بأن تفقده سمعته وتحط من مكانته في الوسط الأدبي لو ان أحد أبناء العملاق نجيلة رفع دعوى ضده لاسيما أن أركان الجريمة مكتملة تماماً ولا تحتاج إلى كبير عناء.ولعلك قارئي الكريم أصبحت في شوق للوقوف على الجريمة ومسرحها وفصولها واليك جانباً من ذلك:من المعروف أن الراحل حسن نجيلة قد بدأ حياته معلماً بمنطقة سنجة في ثلاثينات القرن المنصرم ولم يمكث كثيراً حتى تم ترشيحه لمهمة تعليم أبناء ناظر الكبابيش وأهله وقد تم انتدابه لهذه المهمة لعدة مزايا وصفات توفرت فيه وأدركها بحسه الإداري المفتش الانجليزي مكلارين مفتش مركز سنجة..ورجل بهذه الصفات والمؤهلات حرىُ به أن يسطر قلمه ويدون ببراعة مظاهر الحياة الجديدة والتجربة الفريدة لشاب في مقتبل عمره لديه كثير من أوقات الفراغ ومبررات الكتابة والتأليف.. لقد جاء وصفه لمظاهر الحياة والفترة الزمنية التي قضاها ببادية الكبابيش دقيقاً وأميناً وأعطى صورة واضحة عكست أنماط السلوك الاجتماعي والثقافي والحضاري لتلك القبيلة العريقة، فكان من المستحيل علي أي مقتبس او سمٌه سارقاً أن يضيف شيئاً علي ما كتبه الراحل نجيلة وتلك كانت أولى ورطات صاحبنا القطب.جاء في صفحة 82 علي لسان سمير القطب وكمدخل لحديثه عن البادية التي عاش فيها بخياله فقط :"وبالمناسبة شاءت لي الظروف بحقبة هذا الزمن أن أقيم في بلد عربي ـ لم يسمه ـ علي رقعة أرض من وطننا العزيز هناك في الصحراء الممتدة". وأسهب في وصف الصحراء ورمالها ووصف الحياة في البادية مستلهماً ومجملاً ما ورد بكتاب "ذكريات في البادية" في عدة صفحات.لكنه لم يصمد طويلاً فبدأ بالنقل الحرفي من صفحة 15 حيث نقل ما جاء في مقدمة الأستاذ حسن نجيله ما نصه :ـ"ويقيني بأن هذه الحياة البدوية الرعوية أخذة في الانقراض، فالاتجاه السائد الآن أن يستقر البدو وأن تقام لهم المصانع التي تمكنهم من الاستفادة من ثروتهم الحيوانية من لحوم وألبان ووبر ولا بد ان يتم هذا علي نحو ما".وحسن نجيلة بعد هذه الفقرة يقول انه زار بادية الكبابيش عام 1952م وحذف السيد قطب هذه الفقرة واسترسل في نقل نص أديبنا كما هو ليقول : "لان معالم حياتهم التي عرفتها آخذة في التغير وقد أطلت بوادر حياة مدنية جديدة ممثلة في هذه السيارات التي رأيتها أمام خيام ناظر القبيلة وبعض أهله" وزاد من عنده :ـ"الذين سبق وزرتهم في أول قدوم لي لأمكنة سكناهم ومضارب خيامهم" أي كذب هذا وأي تلفيق وتزوير للحقائق !!!وكما أسلفت فان كتاب سمير قطب من صفحة 82 إلى صفحة 120 عبارة عن صورة كربونية لكتاب حسن نجيلة فقد تقمص شخصيته ولعب دوره ونسب كل شئ لنفسه عدا ما يدل علي جغرافيا ومكان الحدث خشية أن يفتضح أمره، ولكن أقول له إن أي سوداني يقع هذا الكتاب في يده سيعرف للوهلة الأولى ومن السطر الأول ان هذا هو كتاب أديبنا الراحل دون كبير عناء لان النفس السوداني والخصوصية اللغوية والتميز واضح لا لبس فيه.إذا سقنا نماذج مما أورده الكاتب أو قل نقله حرفياً يمكننا الجزم بأنه لم يفهم ما نقله لان هناك بعض الألفاظ والمسميات وأنماط الأدب الشعبي لا توجد الإ في السودان وكان حرياً به من باب الأمانة الأدبية وحفظ حقوق الآخرين ان يذكر المرجع أسوة بما أورده في نهاية الكتاب. ومن هذه النماذج الأمثال الشعبية، الأغاني، الأشعار،والمسميات والمصطلحات المحلية التي وان كانت ذات أصل عربي لاتوجد او تستخدم إلا في السودان.ولان المقام لايسمح فاني أسوق شواهد ونماذج قليلة علي ما ذكرت حيث لا يتسع المجال للإحاطة الكاملة بما أورده الكاتب عسى ان يسهم ذلك في تبصيرنا بتراثنا وإنتاجنا والحفاظ عليه من ان يكون نهباً للعاطلين عن الموهبة والمقتاتين علي موائد غيرهم في التأليف والتحريف والنقل غير الأمين.فمن المصطلحات السودانية البحتة أورد الكاتب مسميات محلية ومصطلحات مثل : الشملة، المريسة، المرارة، القلتة "وهذه فصيحة وتستخدم في السودان وموريتانيا"، عنقريب، الكبروس، الختاتة ـ أي العرافة التي تضرب الودع، الراوية، القرمصيص، اكل الكبدة النيئة، الحريرة والضريرة واليسر، السعن، الحجيل، الشبال، الكتر، حفرة الدخان، الفقيت .... الخ.وغيرها كثير وهذا علي سبيل المثال لا الحصر ودونكم الكتاب لتقفوا علي حجم (الاستهبال) والاستغفال الذي اغتنى بسببه هذا الرجل، أما الأغاني الشعبية فقد نقلها كما هي بالنقطة والفاصلة والشروح والمصطلحات دون ان يستطيع إضافة او حذف شئ ويمكنكم الرجوع إلى كتابه من صفحة 94 ـ 98 تجد كتاب الأستاذ حسن نجيلة كما هو بدءاً من أول أغنية أوردها والتي مطلعها :ـنحن السنين الســود ما لينا فيها عــودوانتهاءً بـ : يا طبيق الريحة الريدة ليك صحيحةوقد لا يعلم الكثيرون منا ان ما نسبه هذا الرجل لقيبلة لم يسمها، يتغني به فنانون كثر في الإذاعة السودانية ومسجل منذ أمد بعيد علي انه تراث وكذلك لا زال بعضه يتردد في موطنه الأصلي ببوادي السودان.والمؤلم حقاً جرأته في نسبة كل ذلك إليه في تباه وتعال، بل جرأة تصل لدرجة الوقاحة خاصة ما أورده في صفحة 98 بقوله :ـ"لقد استطعت أن انقل إليك أيها القارئ بعض كلمات الأغنية البدوية وحاولت جاهداً أن أقرب معانيها إلى الأذهان وأنا أرويها".وأنني علي يقين من انه نقل ما نقل دون ان يفهم ولو كلمة واحدة من مقاصد وكلمات هذه الأغاني ولكنه الافتئات والتغول و"البلطجة".هذه إشارات فقط أردت بها أن الفت نظر القراء ليستزيدوا من الاطلاع علي تراثنا ويتعمقوا فيه ليحفظوه للأجيال القادمة ويحموه من أمثال سمير وغيره الذي خانته الأمانة الأدبية ان يتبع المنهج العلمي في مثل هذه الحالات وتوارى خلف مسميات واشارات عامة وخانته شجاعته في ان يذكر ولو اسم مكان واحد من مضارب تلك القبيلة العريقة التي عاش فيها حسن نجيلة وأنتج
هذه الدرة الثمينة كسودري والحمره وغيرهما.الكاتب أحمد عبدالواحد أحمدطرابلـــس



كتاب ارشحة للقراءة
هذه روابط كتبها احد المدونيين وحبيت ان تستفيدو منها
http://www.harrythecat.com




يحتوي على كمية كبيرة من الصورة المتحركة المجانية مصنفة تصنيفا ابجديا ليسهل الوصل اليها

الصور المتحركة دائما يكون امتدادها جيف star.gif الامتداد هو الاسم الذي ياتي بعد النقطة على الجهة اليمين وهو الذي يحدد نوع الملف





=-=-=-=-=-=-





الموقع الثاني



rapidlibrary.com



موقع بحث مفيد جدا للساعين نحو اي شئ موجود في موقع الرابيد شير http://rapidshare.com

موقع الرابيد شير يعتبر اكبر موقع يحتوي على مجموعة مهولة من البرامج والصور والفيديوهات والالعاب واي شئ يخطر في بالكم والموقع السابق مخصص للبحث وتوفير روابط جاهزة من الرابد شير مع العلم ان موقع الرابيد شير لا يمكن البحث فيه لانه غير مفهرس واعتبر برائ المتواضع انه موقع مفيد بحق





=-=-=-=-=-=-=





الموقع الثالث

http://www.3zf.cc



اسمه عزف الصور



موقع يعطي لكل صورة معنى بالكلمة ويعطي احساس رائع الهدف من الموقع عمل صورة رمزية في المنتديات والمواقع العامة



اياكم يا مدونين القاكم تسرقون صور من هنالك الصور ابداع كل صورة تحكي وتعبر لوحدها والكلمات شعاع ينبض





=-=-=-=-=-=-=-=

الموقع الرابع



http://www.howtosayin.com





احببت ان تفاجئ صديق لك ولديه عيد ميلاد وتريد ان تقول له عيد سعيد بمختلف اللغات فهذا هو الموقع المنشود تجد فيه كلمة عيد سعيد بكل لهجات ولغات الدنيا هذه كمثال وقس على ذلك بقية الكلمات مرحبا وكيف الحال واي شئ تريده فقط اكتب ما تريد في المربع وسيترجمه لك بكل اللغات

=-=-=-=-=-=-=-

الموقع الخامس



http://www.wallnew.com



موقع خلفيات رااااائع صورة عالية الدقة



-=-=-=-=-=-=



الموقع السادس





http://www.tanzeelnet.com/index.php



يحتوي على مجموعة من البرامج المجانية موقع بسيط وليس به دعاية وروابطه سريعة وسهل الاستعمال





=-=-=-=-=-=

الموقع السابع



http://www.emulator-zone.com/



يحتوي الموقع على جميع محاكيات الالعاب القديمة مثلا جهاز النيتدنو وجهاز الفميلي جيم والسيجا كلها اجهزة قديمة سبقت البلي ستيشن حتى اهدم جهاز يمسى الاتاري يحتوي الموقع على محاكيات تحاكي الاجهزة القديمة هذه وتمكنك من لعبها بسهولة على جهاز الكمبيوتر



=-=-=-=-=-



الموقع الثامن



http://www.bayt.com/job/home.adp



اشهر موقع للبحث عن الوظائف في الشرق الاوسط





=-=-=-=-=-=-





الموقع التاسع



http://www.khayma.com/hawaj/



اكبر موقع واشمل موقع للعلاج بالاعشاب في وصف كامل مع الصور لاي عشبة وكيفية الاستفادة منها بشكل كامل والامراض التي يعالجها





=-=-=-=-=-=-



الموقع العاشر



http://www.freelearn.110mb.com/



موقع تحفة لتعليم بالفيدو لبرامج كثيرة في الكمبيوتر مثل حزمة اوفيس اصدارين اكس بي و2007

برامج التصميم واشهرها الفلاش وبرنامج الدريم ويفر الكوريل درو والثري دي ماكس

ولغة البرمجة الفيجول بيسك دوت نت واس كي ال لتصميم قواعد البيانات







=-=-=-=-=-=



الموقع الحادي عشر



http://www.technologylib.com/



موقع تعليمي في مجال الكمبيوتر ملئ بالروابط التعليمية على شكل فيديو لاشهر الشركات في العالم ومجموعة ضخمة من الكتب الالكترونية في مجال الكمبيوتر



-=-=-=-=-==-



الموقع الثاني عشر



books.google.com



جوجل لقراءة الكتب وتصفحها اون لاين ولا يمكن حتى الان حفظها على الجهاز كل ما يمكن فعله هو حفظها صفحة صفحة على شكل صور ولا من تعبها اصلا



=-=-=-=-=-=-



الموقع الثالث عشر



http://www.flixya.com/gallery/10782/theseotitle



موقع خرافة فيديوهات في شتى اقسام الكمبيوتر يفيد الكثيرين كيف تصلح جهازك كيف تقوم بعملية الفورمات وكيف وكيف والكثير الكثير



-=-=-=-=-=-

الموقع الرابع عشر



http://bully101boy.jeeran.com/archive/2007/12/423058.html



موقع يحوي على مجموعة هائلة من الالعاب الجاهزة للتحميل



=-=-=-=-=-

الموقع الخامس عشر





http://domain-age-checker-tool.congland.com



موقع يخبرك بعمر الموقع بعد وضعه في المربع الفاضي طبعا ماينفع تكتبو في المدونات لان المدونة اصلا جزء من الموقع الكبير بلوجر فيجب ان يكون الموقع المختار موق قائم بذاته





=-=-=-=-=-





الموقع السادس عشر





http://keepvid.com



موقع اكثر من رائع لتحميل اللقطاط والفيديوهات من كثير من مواقع المشاهدة مثل اليوتوب والجوجل فيديو ومواقع اخرى


الكسل (حملة جائزة ام جائرة)


السواد هو صندوق سر لرحلات الفضاء
السواد هو بترول مبدل صحاريك لواحة خضراء
لولا السواد ما سطح نجم ولا ظهر بدر في السماء
السواد هو لون بلال المؤذن لخير الأنبياء
لولا السواد لا سكون ولا سكينة بل تعب وابتلاء
تقولين أســـود ؟؟؟ تقولين لي أسود والسواد فيه التهجد والقيام والسجود والرجاء
فيه الركوع والخشوع والتضرع لاستجابة الدعاء
فيه ذهاب نبينا من مكة للأقصى ليلة الإسراء
لو ضاع السواد منا علينا أن نستغفر ونجهش بالبكاء
عــــزيزتي تأملي الزرع والضرع وسر حياتنا في سحابة سوداء
اسمعيني والله أنتي مريضة بداء الكبرياء
أنصتي لنصيحتي يا مرا و لوصفة الدواء
عليك بحبة مباركة من لوني مع جرعة من ماء
أنا لست مازحاً وستنعمين والله بالصحة والشفاء
سامحيني يا مغرورة لكل حرف جاء
وكلمة هجاء
وكل ما ذكرت هو حلم في غفوة ليل أسود أو مساء
ا أسود ولا أبيض بيننا في شرعنا سواء
كلنا من خلق الله الواحد نعود لآدم وأمنا حواء
-----
الموضوع منقول من

http://yomyattalb.blogspot.com/


اطلعت على مقالكم الرائع حول كسل السودانيين هل هو حقيقي ام لا؟ وحيث تسنى لي التغرب عن البلاد ردحا من الزمن حاصرتنا هذه الصفة اللعينة التي تعوذ منها رسولنا الكريم كثيرا و اصبح دمغ السودانيين بهذه الصفة مجالا خصبا في منتديات الانترنت دون ان يعرف المرء لماذا نحن معشر السودانيين دون خلق الله كلهم نتصف بهذه الصفات ؟، طبعا هناك من يحاول خاصة من اخواننا من شمال الوادي يحاول اضحاك الناس باطلاق نكات عن كسل السودانيين مثل ما يفعلون مع اخواننا الصعايدة وهناك من يطلقها خاصة في الخليج لاجل (تطفيش) السودانيين من وظائف بعينها حتى غدا بعض ارباب العمل ينظرون الى الموظف السوداني نظرة مختلفة من كثرة الطرق على هذه الصفة والصاقها بالسودانيين فمن شاكلة النكات التي تزخر بها الشبكة العنكبوتية التالي : سوداني مات.. ليش؟ ما ليه خلق يتنفس. ومنها: سودانيون سرقوا أحد المصارف وعجزوا عن عد المبلغ الذى سرقوه، قالوا بكرة نعرف من الجرائد.. ومنها سوداني انضم لتنظيم القاعدة قال ليهم لازم تحطوني في الخلايا النايمة ومنه: سألوا سوداني ايش يعجبك في قصص الانبياء والصالحين؟ قالهم: كلها عبر وحكم وبالذات قصة اسيادنا اهل الكهف يا سلام عليهم كبسوها نومة تلاتمية سنة. ومنها سوداني يؤذن ليش ؟علشان الميكرفون واقع في الارض. ومنها سودانيون جلسوا يفكرون قال احدهم يا ليت في زر يجيب العالم كلو، قال له صديقه :بس مين يضغط الزر؟ومنها سوداني جاهو حمار النوم ، نومو جنبو!وهناك المئات من شاكلة هذه النكات حتى اصبح الكسل ماركة مسجلة باسم الزول السوداني اينما حل.. لكن دعني أتساءل معكم هل فعلاً نحن كسالي ؟ أقول نعم بنسبة كبيرة نحن كسالي والدليل اننا منذ فجر الاستقلال لم نتقدم في مجالات عديدة منها: حتى الآن لم نعرف هوية السودان افريقية ام عربية ام خليط؟ ومنها ان الماء يجري على مرمي حجر من العاصمة (نيلين ازرق وابيض) وامطار تغرقنا شهوراً والخرطوم جدباء لا حدائق ولا خضرة فيها كسالي نحن حقا لاننا تركنا كل الاراضي وسكنا حول الانهار دون ان نستفيد منها، كسالي لان الخريج منا ينتظر وظيفة من مكتب العمل وان لم يجد نام في منزله وفي احسن الاحوال يذهب الى المهاجر لبيع الآيس كريم ويعمل حمالا لكنه يخجل من ممارسة ذات العمل في ميناء بورتسودان مثلا. كسالي لاننا لا نذاكر الا ليلة الامتحان ولا نعلف حميرنا الا قبيل السفر.. كسالي لان صحة بيئتنا في تدهور وننتظر المحليات ان تنظف لنا حتى داخل بيوتنا.. كسالي لاننا نحن معشر اهل السودان جميعا نفهم في السياسة والفن والكورة والفلك وكل شئ ونجيد الحكي كأننا جميعا خلقنا فلاسفة لذلك تجد الطبيب يعمل صحفيا وتجد الصحفي يعمل مأذونا وهكذا الكل يفهم في كل شئ أليس ذلك نشاطا وليس كسلاً ؟ ألا ينبغي ان نترك السياسة للسياسيين والفن لاهله والخبز لخبازو؟ ينبغي ان نؤمن بالتخصص والتخصص الدقيق يجب الا نكون موسوعيين هذا عصر التخصص فاذا أجاد كل شخص وفرد منا في مجال عمله لامكننا ان نقنع عملياً الآخرين اننا من اكثر شعوب الارض حبا للعمل والانتاج ينبغي ان نزرع المساحات الخالية داخل بيوتنا وينبغي ان نزرع شوارعنا اشجارا وزهورا لا ان ننتظر د. المتعافي، ينبغي ان نزرع اراضي الجزيرة والشمالية ودارفور وكردفان والجنوب والشرق قمحا ووعدا وتمنى، ينبغي ان نجعل قيمة مضافة لمنتجاتنا تصوروا ان دولة جارة تصدر (الحب) أقصد حب التسالي الى الخليج في اكياس عليها اسم الجهة التى قامت بالتعبئة ورقم هاتفها والايميل والشارع الى آخره وكذلك اللحوم التى تصدرها اليها بطريقة تسويقية رائعة ونحن نصدر انواعاً رديئة من منتجاتنا بشكل لا يغري احدا بالشراء.. أليس هذا كسلاً ويصدق فينا قول المتنبي ( ولم أر في عيوب الناس عيبا كنقص القادرين على التمام).. وزارة الصناعة والعاملون فيها كسالي ووزارة الزراعة وبقية الوزارات كذلك فاذا اردنا ابعاد صفة الكسل عنا فليقم كل انسان يجلس الآن بجوار ستات الشاي ويذهب الى عمله، فليحضر كل انسان الى عمله وينصرف في الزمن المحدد، يجب ان لا نضيع وقت الحكومة في قراءة الجرائد وحل الكلمات المتقاطعة وان لا نضيع الوقت فى تناول الفطور وشرب القهوة لساعتين كاملتين وان ننشط في المجاملات اثناء الدوام ونتكاسل في اداء المهام الموكلة الينا! الوزراء كسالي الا من السفر وقبض بدلات السفر، لاعبونا كسالي الا من الظهور عبر وسائل الاعلام.. صحفيونا كسالي الا من النقد والنقل دون تدقيق، النساء عندنا (كسلانات) الا من الغيبة والنميمة والهرجة في المناسبات. نحن كسالي شئنا ام ابينا لاننا جميعا نحب التنظير ولا نحب العمل ولا ابرئ نفسى من الكسل ورغم كل هذا التنظير نفشل في حل مشاكلنا. كيف يمكن للآخرين ان يصفونا بغير هذه الصفة؟لابد ان يكون بياننا بالعمل وحبذا لو اصدر الاخ رئيس الجمهورية مرسوما يقضى بفصل كل موظف او وزير يثبت كسله وتقاعسه عن اداء وظيفته واحالته للصالح العام وحتى لا يتهم رئيس الجمهورية بانتهاك حقوق الموظفين لابد من تشكيل محكمة وليس لجنة تقوم هي بعد المحاكمة بالفصل ولا بأس من تشكيل محكمة استئناف (بس) انا متأكد ان البشير سوف يقوم بحل محكمة الاستئناف لانها لن تجد موظفا او وزيرا مظلوما يستحق اعادته الى سابق عمله ..اللهم اني اعوذ بك من الكسل ? صحافي سوداني مقيم في الدوحة. (منقول)

زول بكل المعاني
كلمة (الزول) تلك اللفظة العربية التي أصبحت تعادل كلمة (سوداني ) في كل مهجر ومغترب، حتى أصبحت شعاراً للسوداني –هي والعمامة- من فصيح العريبة ولها في لسان العرب أكثر من سبعة عشر معني ، فالزول تعني :1- الكريم الجواد ، أنشد ابن السكيت لمزرد :لقد أروح بالكرام الأزوال **** من بين عم وابن عم أو خال2- والزول : الخفيف الحركات قال ابو منصور الثعالبي في حديثه عن الممادح والمحاسن، حين ذكر أطوار الإنسان : فإذا كان حركاً ظريفاً متوقداص فهو : زول.3- والزول الفتى ، قال محمد بن عبيد الله الكاتب المشهور بالمفجع يمدح عليا رضي الله عنه :أشبه الأنبياء كهلاً وزولا ً**** وفطيماً واضعاً وغذيا ً.4- والزول : العجب ، ألا تري أن السوداني إذا استغرب شيئاً قال : يا زول؟! يعني ياعجبي من هذا الشي . قال الشاعر في وصف سير ناقته :مرفوعها زول وموضوعها **** كمر غيث لجب وسط ريحفمرفوعها زول يعني سيرها إذا أسرعت عجب من العجائب .5- والزول : الشجاع الذي يتزايل الناس من شجاعته6- والزول : الخفيف الظريف الذي يعجب الناس من ظرفه .7- والزول : الغلام الظريف .8- الداهية .9- معالجة الأمر كالمزاولة . 10- التظرف .11 - الحركة .12- الصقر . 13- والزولة : المرأة الظريفة ، قال الصمعي : أنشدني عشرقة المحاربية، وهي عجوز حيزبون زولة ..قال أبو علي : الحيزبون التي فيها بقية من شباب14- المرأة البرزة( الجميلة) الفطنة الزكية قال الطرماح بن حكيم:وأدت إلي القول منهن زولة****تلاحن أو ترنو لقول الملاحنوالملاحنة هي الفطنة.15- والزولة : الفتية من الإبل أو النساء ، قال رؤبة بن العجاج:قد عتق الأجدع بعد رق **** بقارح أو زولة معق16- ووصيفة زولة : إذا كانت نافذة الرسائل17- ويقولون فلان رامي الزوائل : إذا كان خبيراً بالنساء ، قال الشاعر:وكنت امرأً أرمي الزوائل مرةً****فأصبحت قد ودعت رمي الزوائلفهذا رجل كان يجتذب النساء في شبيبته بحسنه فلما أسن أنصرف عن ذلك .فالزول والعمامة شعار سوداني- وأكرم به- ونحن نسعد ونفخر أن يكون شعارنا كلمة عربية فصيحة في قمة الفصاحة هي ( الزول) ، وسنة نبوية وعادة إسلامية عربية أصيلة هي ( العمامة) والعمامة لباس النبي صلي الله عليه وسلم وأصحابه والتابعين والأئمة والفقهاء . وقد كانت لباس العرب قبل الإسلام حتى قالوا( العمائم تيجان العرب)ومن الشائع في كلامنا أننا نقول( فلان زول الله أو زول جنة) إذا كان طيب القلب سليم الصدر ، والسودانيون عموما معروفون بطيبة القلب –وهذا مصدر فخرنا- ولكنهم ايضأ مشهورون بأنهم كالكبريت أو البنزين في سريع الاشتعال وفي الحالتين لا يشتعلان إلا بمثير ، والطيب ايضا يبقى طيباً إلي أن تثيره وتحرك فيه ما يخدشه فيغضب ويشتعل.قيل لأحدهم ما تقول في السوداني و...؟ وذكروا جنسية أخرى ، فقال عن الجنسية الأخرى: ( هو كالسيجارة ندري أنها تضرنا ومع ذلك نتعاطاها، أما السوداني فهو حليو زي البيبسي ، بس لا ترجو).ولنكن أزوالاً بحق نرفع اسم السودان يشرفنا ونشرفه.




ماذا تعني كلمة زول؟

كثيرون يعتقدون ( جهلا ) أن كلمة زول كلمة اخترعها السودانيون

وليس لها أصل ولا فصل , وللعلم والمعرفة

الزول تلك اللفظة العربية التي أصبحت تعادل كلمة (سوداني) في كل مهجر ومغترب ، حتى أصبحت شعاراً للسوداني ـ هي والعمامة ـ و ) زول) من فصيح العربية ولها في لسان العرب لابن منظور أكثر من سبعة عشر معنى ، فالزول تعني



(1) الكريم الجواد ، أنشد السكيت المزرد



"لقد أروح بالكرام الأزوال من بين عم وابن عم أو خال"



(2) والزول : الخفيف الحركات ، قال أبو منصور الثعالبي في حديثه عن الممادح والمحاسن ، حين ذكر أطوار الإنسان : فإذا كان حركاً ظريفا متوقدا فهو : زول .



(3) والزول الفتى ، قال محمد بن عبيد الله الكاتب المشهور بالمفجع يمدح علياً رضي الله عنه:



"أشبه الأنبياء كهلاً وزولاً وفطيماً وراضعاً وغذياً"



4) والزّول : العجب، ألا ترى السوداني إذا استغرب شيئا قال: يازول ؟؟

يعني ياعجبي من هذا الشيء .





قال الشاعر في وصف سير ناقة.



"مرفوعها زول وموضوعها كمر غيث لجب وسط ريح"



فمرفوعها زولٌ يعني سيرها إذا أسرعت عجب من العجائب.





( 5) والزول الخفيف الظريف الذي يعجب الناس من ظرفه



(6) والزول التظرف



(7) والزول : الداهية



(8) والزول : الشجاع الذي يتزايل الناس من شجاعته





(9) والزول الصقر



(10) والزول : معالجة الأمر كالمزاولة



(11) والزول الغلام الظريف





(12) والزول : الحركة



(13) والزولة : المرأة الظريفة ، قال الأصمعي : أنشدتني عشرقة المحاربية ، وهي عجووز حيزبون زولة ... قال أبو علي : الحيزبون التي فيها بقية من الشباب . والزولة الظريفة



(14) والزولة : المرأة البرزة (الجميلة) الفطنة الذكية ، قال الطرماح بن حكيم :

وأدت إليّ القول منهن زولة تلاحن أو ترنة لقول الملاحن

والملاحنة هي الفطنة ، فهذه تتكلم بما يخفى على الناس ولا يفهمها إلا الفطن .



(15) والزولة : الفتية من الإبل أو النساء ،





قال رؤبة بن العجاج :

قد عتق الأجدع بعد رق بقارح أو زولة معق



(16) ووصيفة زولة : إذا كانت نافذة في الرسائل



(17) ويقولون فلان رامي الزوائل : إذا كان خبيرا بالنساء ،





قال الشاعر :

"وكنت امرأً أرمي الزوائل مرة فأصبحت قد ودعت رمي الزوائل"



ففتى، زول وفتاة ،زولة ، وفتية أزوال ، وفتيات زولات ، ونسوة زوائل .



والزول كلمة آتية من الزوال اي أنك انسان زائل





فالزول والعمامة شعار السوداني ـ وأكرم به ـ ونحن نسعد ونفخر أن يكون شعارنا كلمة عربية أصيلة هي (العمامة) والعمامة هي لباس النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعين والأئمة والفقهاء



الوكالات - لندن
أكد خبراء التغذية أن الفول السوداني يمكن أن يكون وجبة خفيفة يومية لأنه غني بمواد مفيدة تبعد عنك شبح الأمراض .
 وذكر الخبراء أنه يساعد تناول مقدار كفة يد من الفول السوداني يومياً في حمايتك ضد الإصابة بأمراض القلب والسكري ومرارة الكبد والسمنة المفرطة،
وأصبح الفول السوداني جزءاً من برامج الحميات الغذائية التنحيفية لأنه يساعد في تخفيف الوزن. كما أنه مصدر أساسي للأحماض الأمينية، الألياف، المواد المغذية، أحماض الفوليك، الزنك والمغنيزيوم. وقد أثبتت الدراسات أن الحصول على مستويات قليلة من هذه المواد يرتبط بمستويات الإحباط الشديدة والسلوك غير الاجتماعي، موضحة أن الذين يتناولون الفول السوداني يومياً يتمتعون بسلوك إيجابي ويملكون قدرة عالية على امتصاص شتى الفيتامينات.