حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، أبريل 15، 2010

دعوة للنقد

دعوة للنقد:


وصلني هذ الأميل ،واردت ان اشارككم فيه ،رغم اني لاأتفق مع

كل ماكتب فيه ولكن الي حد كبير فهذا حال كثير منا ان لم نقل

معظمنا ،ولنعتبرها دعوة لنقد الذات للرقي للأحسن و الأفضل.




















تخيل كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني






كنت ح تلتزم بالمواعيد - كنت ح تدفع فاتورة المحامي او الطبيب


 قريبك - كنت قاضيت المهندس اللي خرب ليك بيتك - كنت



عملت مشروعك بنفسك دون محاكاة - كنت بدأت دوامك في


الموعد المحدد - كنت حتنطق حرف ال (ق) و ال) غ) كما ينبغي


وما كنت حا تقول للتسعة تزعة - كنت صرت متخصص وعالم


 في مجالك - كنت حتلبس شيك جدا عند خروجك أمام التلفاز


وأجهزة الاعلام - كنت تتحدث بطلاقة وإنسيابية بدون أ أ أ أ أ أ–


ولو ما كنت سودانى كنت عرفت ان بالدقيقة 60 ثانية وبالساعة


 60 دقيقة وباليوم 24 ساعة وفي اليوم ممكن تعمل كذا وتنجز


كذا وكنت خططت لحياتك ومستقبلك و كنت اخترت المساق


التعليمي بنفسك و درست الجامعة بالكلية اللي تناسب مقدراتك


ومواهبك ورغباتك المستقبلية مش عشان ود جيرانكم اختار


الكلية دى بالزات يعنى اخنق فطس.. كنت ح تتصل بالتلفون قبل


 زيارة أحد في منزله بدري شويه, مش و أنت في خشم الباب ده


 طبعا لو اتصلت وما جيت داخل زي قدر الله بدون حتي ماتدق


الباب وتدقو ليه؟؟مش في سلك تجرو وتدخل!!بدون مراعاة


لحرمة البيت ولو ما كنت سوداني...كنت انتظرت دورك في



تنهر أولادك لما يبهدلوا ليهم بيت زول ويعيثوا فيهو فسادا


وحضرتك قاعد تضحك ومتعوجب لي اولادك ورافع لي ناس

البيت الضغط والسكري....كنت حا تتوقع بحصل شنو لما ترقد


طفلك الصغير بدون بامبرز في سرير في بيت ناس!!واولادك


الاكبر شوية بعملو شنو في نباتات وازهار الناس التعبانين عليها


وزارعنها وراوينها بي دم قلبهم ..والطامة الكبري لو كان عندهم


حوض سمك ...


 و كنت ح تتردد في أخذهم معاك المرة الجاية لنفس البيت,
 
 
علشان يبهدلوه مرة تانية...كنت ح تتردد في إعطاء رقم تلفون
 
 
أو عنوان شخص ما.. دون إذنه او حتي سؤاله اذا كان عندو
 
رغبة يتواصل مع الناس ديل أو مفهمم انو ما عندوا تلفون من
 
اصلو بدل تورطو وتحرجو كدة!!!.وكنت امتنعت عن السماح
 
 
بجلوس طفلك الرضيع في المقعد الأمامي على حجر والده او
 
 
والدته ولمن يحصل حادث الحبيب ياكلها لا لذنب جناهو سوي
 
 
 انو اهلو سودانين!!...كنت ح تترد في زيارة شخص ما..
 
 
أنصاص الليالي و صابح تاني يوم مدارس و عمل وتساهر
 
 
بالناس وتطلع روحهم تشرب العصير والشاي ويعملو ليك
 
 
العشاء علي امل انك تمشي وتخليهم ينومو وانت برضو قاعد
 
 
 
 تبرأ فيهم وما تحس الإ قبل آذان الفجر بشوية وتقوم تنكشح بعد
 
 
 ما الديك قرب يعوعي!!!ولو ما كنت سوداني ...كنت ح تخلي
 
 
الصغار في البيت عندما تكون المناسبةمناسبة كبار..-كنت
 
 
اتونست بصوت معقول, خصوصا' عندما يكون الطرف الأخر
 
 
قاعد جنبك في نفس الكنبة.. و يا حبذا عندما يكون الطرف الاخر
 
 
 ساكت...كنت امتنعت عن التدخين في منزل شخص اخر, او على
 
 
 
 الاقل استأذنت قبل ما تولع...كنت ترددت في ارسال حاجات
 
 
وزنها خمسة كيلو و ما فوق مع كل من تسمع بأنه ماشي
 
 
السودان...كنت رجعت القروش الاستلفتها في وقتها, أو في
 
 
الحقيقة رجعتها و بس..كنت امتنعت عن زيارة احدهم في مكتبه ,
 
 
للونسه او مناقشة امور لا صله لها بالعمل كنت خجلت من عدد
 
 
 
المسكولات التي تعملها, مش كمان تقول 'شنو يا فردة, خمسه
 
 
 
مسكولات ما ترد عليها؟ و الله الفيك اتعرفت'.....كنت حا تقعد فى
 
 
 
 صالون الناس بدل تلوص فى البيت كلو..كنت حا تبطل التحشر
 
 
فى خصوصيات الناس وتعمل الحالة واحدة وتدى نفسك الحق
 
 
تسأل اى سؤال يخطر فى مخك( لو كان فى يعنى) ..كنت ما حا
 
 
تمشي مستشفى الولادة وتقعد تحقن النسوان الفى العنبر كلهم
 
 
واللللللللللله عيب كبير يا سودانيين اصلا ما شفت غيركم بتحاوم
 
 
 فى عنابر الولادة وكمان معاها هرجلة وإزعاج ..اصلا انتو
 
 
البوديكم شنو مستشفي الولادة؟؟ عشان تودو نسوانكم اوكي آمنا
 
 
 
بالله طيب اقعدوا في الاستقبال لزومو شنو الحوامة في العنابر
 
 
يعني حبكت تباركو للام استنو لمن تطلع في البيت أما لو كانت
 
 
اختك او زوجة اخوك يا ريت الزيارة تكون من طرف الاوضة
 
وتتوكل علي الله ... ولو ما كنت سودانى كنت بطلت تطلع
 
 
بالعراقى والسروال والسفنجة وراسك مكشوف وصوتك يجيب
 
 
الطاش..لو ما كنت سودانى ما كنت اكلت ميراث اخوانك الصغار
 
 
واستوليت على بيت ابوك لى يوم يبعثون عشان بس انت
 
 
الكبير!!ولو ما كنت سودانى كنت إبتكرت فى خريطة بيتك بدل
 
 
تشف حقت صاحبك بالكربون وكنت استثمرت فى حاجة غير
 
 
الركشة !! ومحلات الاتصالات !!لو ما كنت سودااااااااااانى ما
 
 
 كنت سوقت معاك كتيبة وانت ماشى المطار وما كنت عملت
 
 
الضوضاء والغوغاء العجيبة البتعملوها فى المطارات ولابسين
 
 
الجلاليب والبراطيش وراسكم كاشف وفي احسن الاحوال لابسين
 
 
 طاقية ويوم تحبو تقشرو تلبسو مركوب نمر يقزز .. ونسوانكم
 
 
معنكشين بى دهب البيت كلو ولابسين الاحمر والاخضر والترتر
 
 
وزفة الوان ما شوفناها حتي في اعتي صحن سلطة ده غير
 
 
شباشب الظار البرتقالي والليموني وهلمجرا وشفعكم يكوركو
 
 
 ويتساككو ده غير التحنيس والدناءة عشان يمشو ليك الوزن !!!
 
 
 ولو ما كنتو سودانين كنت قعدتو محترمين فى الطيارة وما
 
 
قرفتو المضيفات بي الطلبات والاصوات والمشية والجية
 
 
والهمجية وبكاء الشفع والشنط والكراتين والصفايح الداخلين
 
 
بيها الطيارة والاصوات العالية والجلاليب الشربانة وما كان
 
 
 
نسوانكم غيرو التياب فى الطيارة وما كنتو فكيتو الاحزمة
 
 
ووقفتو قبل الطيارة تنزل..لو ما كنت سودانى ما كان ممكن تدخل
 
 
 فى زول شمال وتقول ليهو راتبك كم؟؟؟؟ولو ما كنت سودانى ما
 
 
كان ممكن تفكر انك تمشى عرس بتاع ناس وتقيف بكل بجاحة
 
 
تصور العروس بى موبايلك وانت ما بتقرب للعروس ولا حتى بى
 
 
حواء وآدم بدون ما تسأل نفسك منو الاداك الحق ده في إختراق
 
 
خصوصيات الناس ومنو السمح ليك تدخل وتتعشي
 
 
وتصور!!!! ..ولو ما كنت سودانى ما كنت طلعت من شغللك
 
 
ولمدة تلاتة ايام وسبت المراجعين يتبهدلو عشان حبوبة جار
 
جاركم ماتت عن عمر يناهز المية وشوية والبكا جاى خبر من
 
 
الشمالية.. والمراجعين برضو لو ما كانو سودانيين ما كان سكتو
 
 
 عن حقهم وكل يوم يمشو ويجو المؤسسة عشان موضوع تافه
 
 ما بياخد اكتر من عشرة دقايق!!! لو ما كنت سودانى كنت
 
استفدت من غربتك وامنت مستقبل اولادك وقدمت استقالتك
 
 
ورجعت بلدك بي كرعينك مش بالصندوق..لو ما كنت سودانى ما
 
 
 
كان كل يوم جاييك تلفون رسل وجيب وحول عشان هم يقعدوا
 
 
ياكلو فى حقك لا شغل لا مشغلة ويشتغلو ليه؟؟كفاية عندهم
 
 
سودانى مغفل زيهم يرسل بدون تفكير ..ولو ما كنت سودانى
 
 
مستحيييييييييييييييل تدى اخوك يبنى ليك بيتك وترجع بعد خمسة
 
 
 سنين تلقاو لسة ما حفر الساس ولو سألتو عن القروش
 
 
الحولتها طول السنين دي يزعل منك ويخاصمك ويعملها حكاية
 
 
طويلة وعريضة ولو ما كانو اهلك زااااتهم سودانييين ما كان
 
 
غلطوك وطلعوك انت الكعب!!وجبروك تسكت عن حقك وطلعت
 
 
من الموضوع بي ازمة نفسية!! صدقنى لو ما كنت سودانى كانت
 
 
حياتك مشت بى اريحية ونظام ورااااااااحة كانت مجاملاتك حا
 
 
تكون حلوة وفى حدود المعقول بدل كل يوم جاري ولاهث من بيت
 
 
 
 لي بيت في الفارغة والمليانة!!..كنت نمت لما تحب وتصحى
 
 
لمن تحب..كنت انت القررت مشروع زواجك بمن تحب بدل
 
 
القبيلة كلها تقرر معاك..ويجزمو بأغلظ الإيمان انو فلانة هي
 
 
البتناسبك !!!عرفو احتياجاتك كيف؟؟ميولك كيف؟؟طلبك كيف؟؟
 
 
انا ما عارف!!!!!. .كنت استمتعت باجازتك وبى وقتك وحياتك
 
 
بدل كل واحد يديك الفتوي الفى دماغو..لو ما كنت سودانى كنت
 
 
حا تكون سييييييييييد نفسك وووووووووووووو.
 


الثلاثاء، أبريل 13، 2010

حلفا القديمة

صور من حلفا القديمة


في موضوعي السابق تكلمت عن الخرطوم الجميلة ،وقلت ان


السياح كانوا ياتوا اليها عبر ميناء حلفاء القديمة قبل بناء السد


وغرق المدينة بالكامل وتهجير السكان الي حلفا الجديدة ،ورغم


مرور السنين ،لم ينسي اهالي حلفا بلدهم القديم ومنهم من رجع


الي حلفا القديمة وتشكلت حياه هناك رغم قساوتها وصعوبة العيش


 فيها بل تشبثو بالبقاء وقد بدأت تزدهر من جديد خصوصا وهي


من أهم المواني النهرية بالسودان .



واليكم بعض الصور من حلفا القديمة