حدث خطأ في هذه الأداة

الأربعاء، مايو 12، 2010

القاهرة تتجمل





اتوبيس القاهرة الأحمر الجديد

ظهر في الآونة الأخيرة اتوبييس (بص)


جديد بلون احمر غير


فاقع وشكله حضاري جدا مما جعل منظر

القاهرة حضاري وراقي




 جدا ،هذا خلافا لنوع الأتوبيس الجيد وجدتة

 ونظافتة مما يخفف


من معاناه الناس في الأتوبيسات القديمة

والمهترية







ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل هذة 


الأتوبيسات صديقة للبيئة



،وخصوصا ان القاهرة من اكبر العواصم


التي تعاني من التلوث البيئي.


 والفديو الأخير يحكي

 عن ذلك.


الثلاثاء، مايو 11، 2010

الشيخة (ام شوائل)

الشيخة ام شوائل والشيخ خالد السعودي

نشرت جريده الرأي العام السودانية قصة حصول ام شوائل

صاحبة المعجزة اللاهية التي جعلتها تعيش 40 اربعين يوما في

 بئر بدون طعام او غزاء بعد انا القاها والدها في البئر عقابا لها

علي ضياع عنزة ، علي بيت تبرع من السعودي الشيخ خالد



(أُم شوائل) تتسلم منزلها الجديد بأم ضواًبان



«بيت حلو وباااااارد، وجميل، وكبير، وعجبني، واحسن من بيت

الكرياب.. الحمدلله ..الحمدلله. الشكر لصحيفة «الرأي العام»

والشكر للشيخ السعودي خالد».





هذه الكلمات المفعمة بالرضا والعرفان تفوهت بها «ام شوائل

احمد مختار» من داخل منزلها الجديد بمنطقة «ام ضوابان» شرق

 النيل. والذي تبرع به الشيخ السعودي خالد بن ابراهيم بن

عبدالعزيز آل ابراهيم، عقب قراءته لقصة «ام شوائل» المؤثرة

والتي قذف بها والدها داخل بئر العام الماضي بمنطقة «ام

عجيجة» بولاية شمال كردفان، محلية سودري، وظلت داخل البئر

 لمدة «83» يوما، لتخرج بعدها سالمة بواسطة رجل شجاع يدعى

 «الكمس» وانتقلت للعيش مع جدتها «فاطمة زايد» بمنطقة

الكرياب بطريق العيلفون في منزل بالايجار.



وعقب نشر قصتها الغريبة بـ«الرأي العام» اتصل بي من المملكة

العربية السعودية الاستاذ «محمد عثمان بشير»، مدير مكتب

الشيخ خالد بالرياض ناقلا لي رغبة الشيخ التحدث مع «ام

شوائل» فانتقلت لمنزل جدتها بالكرياب ومن هناك تحدث شيخ

 خالد مع ام شوائل، ثم معي مبديا تأثيره بحكايتها وقال لي:




? كيف اساعد هذه الطفلة؟ ماذا تقترح؟




- قلت له عبر الهاتف: انها تقيم الآن مع جدتها في منزل بالايجار

 بقرية الكرياب، وترفض العودة لقريتها «ام عجيجة» بشمال

كردفان، واقترح شراء منزل لها يسجل باسمها.

 وافق الشيخ خالد على الاقتراح فورا، وبدأنا رحلة البحث عن

منزل لام شوائل حتى وجدنا ضالتنا بام ضواًبان بمساعدة بعض

الاخوة، لتنتقل اليه «ام شوائل»، مع جدتها الجمعة قبل الماضي

الموافق 03/4/0102م، وصباح الجمعة الماضية الموافق 7/5/

0102م توجهت لزيارة المنزل بام ضواًبان، ويقع شمال مسيد


الشيخ العبيد ود بدر، بمسافة قصيرة.. المنزل كبير وجميل كما

قالت ام شوائل.. مساحته «006» متر يحتوي على «4» غرف،

مساحة الغرفة الواحدة «4* 4» أمتار، اضافة لحمامين ودورتي

مياه، وحوشين، وحسب توجيه الشيخ خالد، تم تخصيص غرفة

خاصة لـ«ام شوائل» هي الغرفة الغربية ونحن جلوساً بغرفتها

الخاصة، قالت لي ام شوائل:



«اطال الله عمر الشيخ خالد» وقالت جدتها فاطمة زايد: شكرا

للشيخ خالد، وبارك الله فيه،ويطول عمره، والشكر لـ«الرأي

العام» ولك استاذ التاج لنشرك حكاية ام شوائل وزياراتك

المتكررة لنا بمستشفى البراحة ببحري، وبمنزلنا القديم

بالكرياب».


وقال خال ام شوائل «محمد عبدالرحمن» «المنزل ما فيهو كلام..

فالشكر للشيخ السعودي خالد عظم الله اجره، وجزاه خيرا، وجعله

 من اصحاب الجنة، ونشكرك استاذ التاج عثمان، لانك السبب

الأول في هذا المنزل، والشكر لصحيفة «الرأي العام» وكل

محرريها، لافرادها صفحاتها لقضية ام شوائل».




وقالت زينب عبدالرحمن، خالة ام شوائل «الشكر كل الشكر للشيخ


السعودي الانسان خالد ولصحيفة «الرأى العام» التي نقلت للناس



قضية ام شوائل.



وانا أهم بمغادرة المنزل الذي ذاع خبره بكل ارجاء منطقة ام

ضواًبان واصبح معلما بارزا فيها لحقت بي ام شوائل عند باب

المنزل قائلة:



«انا سعيدة لانني اصبحت اسكن جوار مسيد الشيخ العبيد ود

بدر».


أخيراً من جانبنا في صحيفة «الرأي العام» نتقدم بالشكر لرجل


الخير الشيخ السعودي، خالد بن ابراهيم بن عبدالعزيز، آل

ابراهيم، لتفاعله مع ما نشرته الصحيفة، وتبرعه بشراء المنزل

لـ«ام شوائل» ولمدير مكتبه بالعاصمة السعودية «الرياض» محمد

 عثمان بشير الذي كان حلقة الوصل بين الشيخ خالد والصحيفة..

ونناشد هيئة الكهرباء اكمال عمل الخير هذا بتفضلها بادخال

الكهرباء للمنزل، حيث انها تحتاج لعمودين من خط الكهرباء

القريب من المنزل.







الاثنين، مايو 10، 2010

تصفح الأنترنت

ضياع الوقت علي الأنترنت


ما من شك فان الجلوس الطويل علي تصفح مواقع الأنترنت قد


يكون لة من الفوائد كما ان له له كثير من المضار ،وبما ان


الأنترنت قد اصبح من الأهمية بمكان لدي كثير من الناس بل


 اصبح من الضروريات القصوي لمن يرتبط عملهم ارتباطا

مباشرا به .


ولكن السؤال هل كل اوقات جلوسنا اما شاشة النت هي استفاده ،

او هل هي اضافة لنا في حياتنا ام خصما منها علي حساب حياتنا

الأجتماعية وصحة اعيننا او جسامنا من خلال الجلوس الغير



صحي او عدم التركيز الذي نشعر به بعد اجهاد عقولنا في تصفح

المواقع وخصوصا التي ليست لها فائده كبيرة مثل الألعاب التي

 تخطت حاجز التسلية والترويح علي النفس الي الأدمان الذي

يصعب التخلص منه .


هناك اشياء كثيرة نستفيدها من هذة الشبكة العنكبوتية (النت) مثل


تستطيع الإستفادة من وقتك في أي وقت عبر شبكة الإنترنت

وعليك أن تعرف كيف تستغل مهاراتك على الشبكة للإستفادة

الفعلية وتحقيق عدة وسائل حسب ميولك أو تخصصك ، في

المقابل أذكر لك وسائل تساعدك على الإستفادة من مواقع على

الويب في عدة أشياء كالقراءة أو البحث والتعلم وما إلى ذلك:









موسوعة ويكيبديا ، أكبر وأكثر موقع تجد فيه ما تريد أن تبحث

عنه بتفاصيله شخصياً أداوم على دخول هذا الموقع دائماً في

البحث عن أشياء لا أعرفها.



محرك بحث قوقل ، يمكنك إستخدامه في البحث وسيساعدك كثيراً

 هذا مع إستخدام أدوات البحث المتوفرة.



طور لغتك الإنجليزية ، وذلك عبر عدة مواقع أهمها تعلم

الإنجليزية مع البي بي سي ، أو عن طريق أي موقع آخر أجنبي

تتصفحه وتستخدم خدمة الترجمة من جوجل أو برنامج

مصطلحات آخر يساعدك ، مع الإستمرار والممارسة على ذلك.




إستمع الصوتيات الإسلامية ، خلال مواقع الويب التي تعرفها فهي

تحتوي على إرشيف كبير ممكن الإستفاده منه وأفضل المواقع

التي أستفيد منها شخصياً موقع طريق الإسلام ، البث المباشر ،

موقع الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله.




المدونات ، تصفح المدونات فهي أيضاً تعطيك دافع قوي للقراءة

والإستفادة وتقديم الفائدة أكثر من المنتديات.

 نظم أعمالك أكثر ، إن كان لديك موقع أو كنت مشرف أو لديك

عمل على شبكة الإنترنت يمكنك تنظيم عملك ووضع جدول

لتنظيم المهام التي ستقوم بها ولو كان على برنامج الأكسل أو

 الوورد كمثال.



وقد قرأت دراسة عن ضياع الوقت للموظفين في النترنت وهي:
 
 
 
أظهرت دراسة نشرت الأحد أن كل موظف في مكتب في
 
الإمارات يقضي معدل 46 يوم من مجموع أيام العمل في العام في
 
نشاطات لا تمت للعمل بأي صلة.







وبيّنت الدراسة التي أجراها معرض المكاتب أنه رغم فرض

ساعات عمل طويلة، فإن الموظفين في مكاتب الإمارات مازالوا

قادرين على انتزاع قسط من الوقت لأغراضهم الشخصية خلال

ساعات العمل، سواء من خلال دخول مواقع الكترونية للتعارف

الاجتماعي أو تصفح الشبكة أو تجاذب أطراف الحديث مع

الزملاء.


كما أظهرت الدراسة التي استطلعت آراء أكثر من 1,000

موظف مكتبي في أنحاء مختلفة من الإمارات أن الموظفين في

 مكاتب الإمارات يعدون 150 مليون كوب شاي سنوياً حيث

يقضي كل شخص نحو أربعة أيام ونصف من أيام العمل في

إعدادها.






وتشير النتائج إلى أن موظفي المكاتب في المنطقة يقضون نحو

سبعة أيام من أيام العمل سنوياً كمعدل في الدردشة مع زملائهم.




وأضافت الدراسة أن نحو 62 % من الشركات تملك سياسة

خاصة بتقنية المعلومات تتعلق بالاستخدام الشخصي لشبكة انترنت

 يلتزم الموظفون بتطبيقها. ويتجاهل الموظفون تلك السياسة أو

أنها تكون منعدمة في 33 بالمائة من الشركات.




وبيّنت الدراسة أن مزاولة الأعمال البنكية الالكترونية ودفع

الفواتير يعد نشاط سائد أثناء ساعات العمل حيث يستحوذ على 11

 يوماً في العام من أيام عمل كل موظف، بالإضافة إلى قضاء ستة

أيام في العام أثناء ساعات العمل في البحث والحجز للعطلات.




وذكر مدير العرض في معرض المكاتب، سينيد بردجت من


المعروف أن الأشخاص في الإمارات يقضون ساعات طوال في


المكاتب، غير أن دراستنا كشفت عن بعض الحقائق المدهشة حول


حقيقة ما يحدث أثناء ساعات العمل. ففي الوقت الذي تهيمن فيه


الرسائل الالكترونية على الاتصالات الرسمية ، مازال الناس

يرغبون في قضاء الوقت بالدردشة مع الزملاء حول مسائل لا

تتعلق بالعمل.


تطبق معظم الشركات سياسات خاصة بتقنية المعلومات فيما

يخص التعارف الاجتماعي واستخدام انترنت إلا أن ثلث الشركات

تقريباً لا تملك مثل تلك السياسة، ونحن بذلك نشجعهم على دراسة

هذا الأمر بسبب ضياع عدد لا يستهان به من أيام العمل كل عام

على هذه النشاطات .