حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، ديسمبر 03، 2009

اسرار اللغة العربية

جزء من اسرار العربية
للغة العربية اسرار كثيرة وكبيرة ومهما كان الأنسان ضليع بها فهو لن يحصي اسرارها وخصوصا في زمن مثل زمننا هذا الذي كثر فية اللحن فقد كانت العرب حتي الجاهل منهم يعرف اللحن في القول ويقول له يا هذا اي يافلان هذا القول غير صحيح اما نحن مهما درسنا قواعد العربية فلابد ان نخطأ
وقد كان اعجاز القرآن باللغة التي برع بها ناطقيها ولذلك فسروا القرآن من حلاوتة وكماله بانة شعر ورجعوا وقالوا سحر ورجعوا وقالو من الجن وكانوا يتسحبون باليل ويسترقون السمع للقرآن عندما يتلوة الرسول صلي الله عليه وسلم فهم يعلمون ان هذا ليس قول بشر ولكن كان يمنعهم الكبر. فاليكم هذا السر البسيط


هناك 10 حروف من أصل 28 حرف باللغة العربية
مستحيل أن تجد إسما لإنسان عربي لايوجد به أحد هذه الحروف
الحروف هي:
ب ، س ، م ، ا ، ل ، هـ ، ر ، ح ، ن ، ي
جربوا ومهما حاولتم لن تجدوا أبداً أي إسم عربي لايحوي على أحد هذه الحروف
دققوا فيها قليلاً تجدوا الحروف تكون جملة

(( بسم الله الرحمن الرحيم ))
فسبحان الله العظيم الذي أعجز البشر حتى بالحروف


الاثنين، نوفمبر 30، 2009







الأحد، نوفمبر 29، 2009

whos.amung.us - dashboard » rvkq1mmar9jf

whos.amung.us - dashboard » rvkq1mmar9jf

السبت، نوفمبر 28، 2009

الحج




هنيئا لهم


هنيئا لكل حجاج بيت الله الحرام ومبروك لهم الحجة وربنا يتقبل منهم وبنا يرزقنا واياكم الحج جميعا يارب
للحج بهجة خاصة وطاعة عظيمة للمولي عز وجل وفي الأعلي صورة حاج يحمل امة ويحج بها ...ما اروع الطاعة طاعة الرب وبر الوالدين ربنا يتقبل منهم
يجب علي المسلم ان يكون قدوة في كل شيئ ويحضرني هنا موضوع الشيخ الذي نازع نفسة الأمارة بالسوء وكاد ان يجعل شخص اخر يكفر بالدين لان هناك بعض الذين يدخلون حديثا في الدين او بعض ضعيفي الأيمان ينظرون الي سلوك الناس ويجعلونة قدوة لهم وخصوصا الناس المتدينين واليكم القصة علي لسان الشيخ نفسة

كنت سأبيع الإسلام

منذ سنوات ، انتقل إمام إحدى المساجد إلى مدينة لندن، و كان يركب الباص دائماً من منزله إلى البلد. بعد انتقاله بأسابيع، وخلال تنقله بالباص، كان أحياناً كثيرة يستقل نفس الباص بنفس السائق.


وذات مرة دفع أجرة الباص و جلس، فاكتشف أن السائق أعاد له 20 بنساً زيادة عن المفترض من الأجرة! .. فكر الإمام وقال لنفسه أن عليه إرجاع المبلغ الزائد لأنه ليس من حقه. ثم فكر مرة أخرى وقال في نفسه: 'إنسَ الأمر، فالمبلغ زهيد وضئيل ، و لن يهتم به أحد! .. كما أن شركة الباصات تحصل على الكثير من المال من أجرة الباصات ولن ينقص عليهم شيئاً بسبب هذا المبلغ، إذن سأحتفظ بالمال وأعتبره هدية من الله

وأسكت! .. توقف الباص عند المحطة التي يريدها الإمام ، ولكنه قبل أن يخرج من الباب ، توقف لحظة ومد يده وأعطى السائق العشرين بنساً وقال له: تفضل، أعطيتني أكثر مما أستحق من المال!!!.


فأخذها السائق وابتسم وسأله: 'ألست الإمام الجديد في هذه المنطقة؟ إني أفكر منذ مدة في الذهاب إلى مسجدكم للتعرف على الإسلام، ولقد أ عطيتك المبلغ الزائد عمداً لأرى كيف سيكون تصرفك!!! .. وعندما نزل الإمام من الباص، شعر بضعف في ساقيه وكاد أن يقع أرضاً من رهبة الموقف!!! فتمسك بأقرب عامود ليستند عليه،و نظر إلى السماء و دعا باكيا: يا الله ، كنت سأبيع الإسلام بعشرين بنساً!!!


وبعد .. تذكروا إخوتي وأخواتي ، فنحن قد لا نرى أبداً ردود فعل البشر تجاه تصرفاتنا .. فأحياناً ما نكون القرآن الوحيد الذي سيقرؤه الناس .. أو الإسلام الوحيد الذي سيراه غير المسلم .. لذا يجب أن يكون كلٌ مِنَّا مثَلاً وقدوة للآخرين! .. ولنكن دائماً صادقين ، أمناء لأننا قد لا نُدرك أبداً من يراقب تصرفاتنا ، ويحكم علينا كمسلمين... وبالتالي يحكم على الإسلام